Conditions / العلاج الإضافي

إدمان الترامادول لم يعد مشكلة

تعرف على برامجنا المتميزة لعلاج ادمان الترامادول

الترامادول

ما هو الترامادول 

حين يستخدم الدواء بشكل خاطيء يحدث مالا يحمد عقباه، ويمكن أن يقع الإنسان في فخ الإدمان، وذلك ما يجعل بعض الأدوية خطرا حين تستخدم استخداما خاطئا دون إشراف الطبيب، بل إنها تعد أحيانا أشد وطأة من المخدرات نفسها، لأن المخدرات معروف عواقبها، أما الدواء فيمكن عدم المعرفة الجيدة باستخدامه الصحيح يجعله خطرا جدا على صحة الأشخاص.

والترامادول هو أحد هذه الأدوية التي يمكن أن تشكل خطرا شديدا على صحة الإنسان وتدخله في دائرة الإدمان.

 

متى يتم وصف الترامادول؟

يعد الترامادول من المسكنات القوية جدا، تلك التي توصف للمرضى الذين يعانون من آلام متوسطة إلى شديدة، خاصة بعد العمليات الجراحية أو للسيطرة على آلام السرطان على سبيل المثال أو التهابات الأعصاب، ولكن للأسف الشديد أصبح يستخدمه البعض بإفراط دون حاجة لذلك ودون إرشادات الطبيب، فدخل الشخص في دائرة الإدمان.

يجب استخدام الترامادول تحت إشراف طبيب وبتصريح منه لأنه غير مناسب لحالات معينة مثل الذين يعانون من مشاكل في التنفس أو يعانون من اكتئاب أو ميول انتحارية، لأن احتمال إدمانهم لعقار الترامادول يصبح كبيرا.

الترامادول

ادمان الترامادول فترة طويلة 

حين يلجأ الشخص، سواء كان مريضا وصف له الترامادول أو لم يوصف له، إلى استخدام الترامادول لفترة طويلة دون استشارة طبيب، وغالبا ما يحصل عليه بطرق غير مشروعة بأسعار عالية إذ أن شراءه من الصيدليات مقنن، فمن المحتمل أن يصبح مدمنا للترامادول، الأمر الذي يؤثر على تركيز الشخص ووعيه، ومع ادمان الترامادول لفترة طويلة يتضرر الجهاز العصبي ويفقد الشخص قدرته على التركيز ويقل وعيه ويمكن أن يتصرف تصرفات لا يدركها.

أعراض إدمان الترامادول

يتساءل الكثيرون عن ادمان الترامادول وعلاجه وأعراضه، وهل تتشابه مع أعراض إدمان المواد المخدرة كالحشيش والهروين أم لا، وفيما يلي بعض الأعراض الشهيرة:

  1. ضيق التنفس: تختلف حدة ضيق التنفس فيمكن أن تكون نوبات بسيطة ويمكن أن تكون شديدة جدا.
  2. فقدان التركيز: يمكن أن يؤثر الترامادول على التركيز، وأحيانا ما ينسى الشخص التفاصيل.
  3. تنميل في الأطراف: لأن الترامادول يؤثر مباشرة على الأعصاب.
  4. نقص الوزن.
  5. الاكتئاب وأحيانا زيادة الميول الانتحارية: لذا من المهم مراقبة المريض عن كثب حين الشك في إدمانه للترامادول.
  6. القلق والعصبية.
  7. اضطرابات النوم: يمكن أن ينام المريض ساعات طويلة ويمكن أن يصاب بالأرق.
  8. الوسواس القهري.
علاج ادمان الترامادول علاج ادمان الترامادول
علاج ادمان الترامادول

لماذا هاربور

  • إخفاء هوية المريض تماماً
  • التعامل مع كل عميل على حدة
  • رعاية طبية على مدار الساعة
  • إقامة خاصة
  • عملية الإصلاح الحيوية الكيميائية
  • تقديم خدمات لأعمار تزيد على 16 عامًا
ادمان الترامادول

كيفية علاج ادمان الترامادول 

إن الخطوة الأولى في علاج الإدمان، بغض النظر عن المادة المخدرة، هي وعي أهل المريض بحالته، أو في بعض الأحيان يشعر المريض نفسه بحاجته إلى العلاج، وإن كانت بعض هذه الحالات قليلة، ولكنها موجودة.

يجب عزل المريض تماما عن الترامادول والمواد المشابهة وأي مادة يمكن أن تؤدي إلى الإدمان، كذلك من الأفضل عزله عن أصدقائه المحتمل أن يكونوا مدمنين للترامادول أو مواد أخرى.

بعد ذلك يجب الاتصال بالطبيب أو الذهاب إلى المركز المختص لبدء رحلة العلاج، من الصعب علاج ادمان الترامادول بالمنزل، خاصة وإن كان في حالة متقدمة، إذ أن الرعاية الطبية والنفسية التي يحتاجها المريض في هذه الحالة تتخطى رعاية أسرته، وتحتاج إلى مختصين.وتتضمن الأدوية المستخدمة في علاج ادمان الترامادول ما يلي.

المرحلة الأولى في علاج ادمان الترامادول:

تعتبر هذه هي مرحلة إزالة السموم من الجسم، ويستخدم فيها الأدوية التالية:

  • الكودايين (Codeine)
  • بوبرينورفين (Buprenorphine)

وهذه العقاقير معروفة بقدرتها الهائلة على تسكين الألم، وتخفيف الأوجاع التي يعاني منها المريض عند محاولة التخلص من الإدمان، كما أنها لا تساهم في تنشيط مستقبلات الإدمان مثل الترامادول وغيره من المواد الأفيونية، مما يساعد المريض على التخلص من تعلقه الجسدي بالترامادول.

وتتضمن الأدوية التي تستخدم في المرحلة التالية من العلاج الباراسيتامول كمسكن للألم، واللوبريميد أو البوسكوبان كعلاج للأعراض المعوية التي غالبًا ما يتعرض لها المريض في مرحلة الإقلاع عن إدمان المورفينات وتتضمن المغص والإسهال. ويستخدم كذلك دواء ميتوكلوبروميد لعلاج حالات القيء والغثيان التي تصاحب الإقلاع عن إدمان المورفينات.

المرحلة الثانية في علاج ادمان الترامادول:

أما في مرحلة الإقلاع النهائي عن تناول الترامادول فيستخدم عقار نالتريكسون (Naltrexone) وهو من المثبطات الأفيونية غير المسببة للإدمان، والتي تحمي الجسم من التعرض لأعراض الانسحاب وتخفف الألم، وتسهل من عملية سحب المخدرات الأفيونية من الجسم.

يستغرق علاج ادمان الترامادول عدة أسابيع، يمكن أن تمتد لأشهر، حتى تمام الشفاء، ولكنه حتما لم يعد علاجه مشكلة في حال التزم المريض بتعليمات الأطباء سواء داخل المصحة أو المركز أو بعد خروج

علاج ادمان الترامادول علاج ادمان الترامادول
العلاج في هاربور

ادمان الترامادول وعلاجه في هاربور 

يقدم مركز آدكونسيل (Harbor)، مركز علاج الإدمان في لندن، برامج متميزة لعلاج الإدمان ومنها إدمان الترامادول، ومن أهم المميزات التي يقدمها مركز هاربور (Harbor) هي إمكانية تجهيز برنامج مخصص للمريض متوافق مع حالته، ولا يعتمد على البرامج الجاهزة إيمانا بأن لكل حالة متطلبات مختلفة.

يتم تنفيذ البرنامج تحت إشراف فريق من الأطباء والمتخصصين على أعلى درجات الكفاءة والخبرة، وأخصائيين نفسيين ومعالجين فزيائيين، ليصحبوا المريض في رحلة العلاج منذ بدايتها وحتى في مرحلة التعافي وبعدها للاطمئنان أن المريض لن يعود للمخدر مرة أخرى.

 

أحدث الأساليب العلاجية الشاملة

كما يتم استخدام  أحدث الأساليب العلمية في علاج إدمان الترامادول وفي جو تام من السرية وفي مواقع متميزة مجهزة برقي للتأكيد على تقديم جودة عالية.

كذلك يتم الاهتمام بتغذية المريض تغذية صحية تحت إشراف شيف متخصص بتقديم الطعام الصحي بما يتناسب مع ذوق المريض في الطعام.

علاج ادمان الترامادول والتعافي الدائم علاج ادمان الترامادول والتعافي الدائم